علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية: علاج سريع حتى لا تحدث المضاعفات

0 68

توجد بعض علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية التي يجب على الأم متابعتها لعلاج هذه الالتهابات مبكرًا، دون حدوث أي مضاعفات، فعلى الرغم من وجود ليونة كبيرة في قناة الولادة أو مهبل الأم أثناء عملية الولادة لتسهيل خروج الجنين، إلا أنه يُمكن حدوث تمزق أو فتح في منطقة العجان تلقائيًا في حالة احتياج رأس الجنين مساحة أكبر للخروج.

يُمكن أن يقوم الطبيب بعمل شق العجان وتقطيبه في نهاية عملية الولادة، كما يُمكن أن يلتئم هذا الجرح دون حاجة للتقطيب، وفي كلتا الحالتين يجب على الأم الاهتمام بهذا الجرح حتى لا تظهر بعض علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية.

علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية

يتماثل جرح الولادة الطبيعية للشفاء في العادة خلال عشرة أيام منذ الولادة، في حالة اتباع الحامل تعليمات الطبيب من حيث تناول الأدوية الموصوفة، والاهتمام بنظافة وتطهير الجرح، وفي حالة إهمال الأم لهذه التعليمات يؤدي إلى حدوث التهاب بالجرح، مما يؤدي إلى تأخر التئامه، بالإضافة إلى حدوث بعض المضاعفات الأخرى التي يمكن أن تأخذ وقتًا طويلًا في العلاج، وفي بعض الحالات تخضع الأم للعمليات الجراحية المؤلمة لعلاج هذه المضاعفات.

يجب على الأم أن تتابع الجرح يوميًا للكشف عن أي علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية، وفي حالة ظهور بعض من علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية أو معظمها، يجب التوجه إلى الطبيب المختص، والإسراع في اتخاذ اللازم لعلاج هذا الالتهاب، ومن ضمن هذه العلامات:

  • الإصابة بحمى شديدة، مع وجود ألم شديد مكان الجرح.
  • حدوث احمرار وانتفاخ شديد في الجلد الموجود حول الجرح.
  • الشعور بحرارة وسخونة شديدة بالجلد المحيط بالجرح.
  • ملاحظة خروج سائل أبيض اللون من مكان الجرح، بالإضافة إلى خروج بعض الإفرازات الأخرى مثل الصديد، وتكون رائحة هذه السوائل والإفرازات كريهة.
  • شم رائحة كريهة وغير معتادة من مكان الجرح.
  • الشعور بألم مستمر بمكان الجرح، على غير العادة.
  • الشعور بألم وحرقان شديد بمكان الجرح وقت التبول.
  • حدوث نزيف حاد ومفاجئ، مع ألم شديد أسفل منطقة البطن.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الصدر.
علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية 1
علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية 2

مضاعفات التهاب جرح الولادة الطبيعية

توجد بعض العلامات الأخرى التي إذا شعرت بها الأم أثناء فترة تعافيها من التهاب جرح الولادة الطبيعية تنم عن حدوث مضاعفات شديد، منها:

  • الشعور بعد التحكم في عملية البراز أو البول، وهو ما ينم عن إصابة الأم  بمرض سلس البراز أو البول.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية في مكان الجرح، نتيجة عدم تهوية مكان الجرح بشكل يومي، أو انتقال هذه العدوى من منطقة المهبل للجرح.
  • حدوث ندبات بمكان الجرح نتيجة عدم التئامه بشكل صحيح، مما يستلزم الخضوع لعملية فتح وتقطيب الجرح مرة أخرى.
  • حدوث حكة مستمرة في مكان الجرح.
  • خروج الغازات والبراز من مكان الجرح، وهو ما ينم عن إصابة الأم بمرض الناسور المستقيمي المهبلي، والذي يتطلب الخضوع لعلاج طويل الأمد، أو إجراء عملية جراحية لتصحيح هذا الوضع الخاطئ.
  • الشعور بألم حاد عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • حدوث تمزق وفتح شديد بمكان الجرح، والذي يؤثر على الأمعاء.

علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية

  • الالتزام بتعليمات الطبيب المختص من حيث تناول الأدوية اللازمة بانتظام، واستخدام المطهرات والمراهم الطبية في العلاج.
  • الجلوس لمدة نصف ساعة في حوض الاستحمام المملوء بماء دافئ، والمُضاف إليه مطهر طبي، أو أحد الزيوت العطرية التي تساعد في تطهير والتئام الجروح مثل زيت شجرة الشاي.
  • الاهتمام بتطهير وتنظيف الجرح يوميًا، من خلال تغيير الفوط الصحية أكثر من مرة خلال اليوم، وتهوية مكان الجرح على الأقل مرة واحدة يوميًا، وتجفيف مكان الجرح جيدًا عند تعرضه للبلل.
  • تناول أطعمة صحية، ويفضل التي تحتوي على ألياف مثل الخضراوات والفاكهة، وشرب الكثير من السوائل والماء، وذلك لتعزيز مناعة الجسم، والتي بدورها تساهم في علاج هذا الالتهاب، بالإضافة إلى تجنب الإصابة بالإمساك، والذي يتسبب في حدوث تمزق بالجرح نتيجة الدفع والضغط على منطقة الجرح.

في الختام يجب أن تحرص الأم عند ظهور علامات التهاب جرح الولادة الطبيعية أن تمارس بعض التمارين الرياضية الخفيفة، وخاصةً التي تساعد في تدفق الدم لمنطقة الجرح للإسراع في علاج الالتهاب، مثل تمارين كيجل، أو رياضة المشي لفترات قصيرة.

المراجع:

  • كتاب الولادة والمولود سؤال وجواب، للدكتور راشد سعد العليمي.
  • كتاب الحمل، للدكتور نورمان سميث.
  • كتاب دليل الأسرة في الحمل والولادة، للدكتور محمد خالد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: