العناية بجرح الولادة الطبيعية: النظافة الشخصية سر صحتك الدائمة


العناية بجرح الولادة الطبيعية واجب منذ اليوم الأول بعد عملية الولادة، وذلك لعدة أسباب أهمها تخفيف حدة الألم الناتج عن هذا الجرح، وتجنب حدوث أي التهابات بالجرح، والتي يمكن أن ينجم عنها بعض المضاعفات الخطيرة مثل الإصابة بسلس البول والبراز.

تتمثل العناية بجرح الولادة الطبيعية في الاهتمام بالنظافة الشخصية، ونظافة وتطهير الجرح، وأيضا اتباع تعليمات الطبيب المختص بشأن تناول الأدوية المسكنة والمضادات الحوية بانتظام، والتي تساعد في الإسراع من عملية شفاء والتئام الجرح.

العناية بجرح الولادة الطبيعية:

تكمن العناية بالجرح الناتج عن الولادة في اتباع بعض التعليمات التالية:

  • تناول الأدوية بانتظام والخاصة بسرعة شفاء والتئام الجرح مثل المضادات الحيوية.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية، مثل الاستحمام بماء دافئ، والبعد عن استخدام أي مواد بها مركبات كيميائية تضر بالجرح أثناء ذلك.
  • الحرص على غسل وتطهير اليدين قبل وبعد ملامسة جرح الولادة الطبيعية، لتجنب حدوث أي عدوى بكتيرية للجرح، والذي يتسبب في حدوث التهاب شديد.
  • الحرص على أن تكون منطقة الجرح جافة طوال الوقت، واستخدام المحارم المُعقمة لذلك، ويكون التجفيف بلطف من الأمام للخلف، ويمكن استخدام مجفف الشعر أيضًا من على بعد 21 سم من الجرح، وتكون درجة الحرارة منخفضة.
  • تناول أدوية ملينة للتقليل من الضغط على منطقة الجرح عند الإصابة بالإمساك، حتى لا يحدث شق بالجرح أو فتق للغرز.
  • الاهتمام بتناول كل ما هو صحي سواء طعام أوشراب لتعزيز وتقوية مناعة الجسم، حتى يلتئم الجرح بسرعة، كما يفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية مثل الفاكهة والخضار، لتقليل الإصابة بالإمساك، وأيضًا شرب بعض الأعشاب المفيدة في ذلك مثل عشبة الحلبة والينسون.
  • الجلوس في حمام ماء دافي مُضافًا إليه مطهر، أو زيت عطري مثل زيت شجرة الشاي أو الخزامى، وذلك لمدة نصف ساعة يوميًا، لتطهير الجرح وتنظيفه، وتسكين الألم في هذه المنطقة، ولا يُفضل عمل ذلك في اليوم التالي من الولادة.
  • تغيير الفوط الصحية كل ساعتين أو أربع ساعات لتجنب نمو أي بكتيريا ملوثة للجرح، كما يُفضل استخدام نوع قطني أو طبي حتى يتسبب في حدوث كحة أو التهاب بالمنطقة المحيطة بالجرح.
  • استخدام مراهم وكريمات طبية للمنطقة المحيطة بالجرح، والبعد عن المنتجات التجميلية ذات المركبات الكيميائية الضارة، والتي تتسبب في حدوث التهاب للجلد المحيط بالجرح.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، وخاصةً في وضعية القرفصاء، ويمكن استخدام مخدات طبية، أو مخدات الدونات عند الجلوس، لتقليل الضغط على منطقة الجرح.
  • تهوية الجرح من وقت لآخر أثناء اليوم، لتجنب نمو أي بكتيريا أو ميكروبات ملوثة تسبب الالتهاب في منطقة الجرح.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن وفضفاضة، لتجنب حدوث حكة بمنطقة الجرح.
العناية بجرح الولادة الطبيعية 1
العناية بجرح الولادة الطبيعية 2

نصائح لتسكين ألم الجرح:

من طرق العناية بجرح الولادة الطبيعية هو تسكين الألم الناتج عن هذا الجرح، والذي يكون باتباع النصائح التالية:

  • تناول بعض المسكنات التي تحتوي على مادة الايبوبروفين، أو استخدام بخاخات موضعية، مع مراعاة مراجعة الطبيب المختص قبل ذلك.
  • يمكن عمل بعض الخلطات المنزلية التي تسكن من حدة هذه الآلام مثل خلط نصف كوب من عشبة الساحرة الهازلة مع نصف كوب من الماء في بخاخ، ورش منطقة الجرح بها، خاصة عند الشعور بألم بها عند التبول.
  • سكب ماء دافئ على منطقة الجرح عند الشعور بألم وحرقان أثناء التبول.
  • عمل كمادات الثلج على منطقة الجرح، وذلك بوضع قطع الثلج في قطعة قماش نظيفة أو شاش، ووضعها على الجرح لمدة 15 دقيقة، ويمكن تكرار ذلك في اليوم الواحد أكثر من مرة على أن تكون الفترة بين كل مرة وأخرى 30 دقيقة، كما يمكن عمل هذه الكمادات منذ اليوم الأول بعد عملية الولادة.
  • استخدام الكمادات الطبية الخاصة بتسكين ألم البواسير لتسكين ألم جرح الولادة الطبيعية، ويجب اختيار النوع غير المسبب للحساسية، وخالي من أي مواد عطرية، ودرجة الحموضة به مناسبة.

اعراض التهاب جرح الولادة الطبيعية

من طرق العناية بجرح الولادة الطبيعية هو متابعة الجرح بشكل يومي، وعند ظهور بعض من هذه الأعراض أو كلها في منطقة الجرح، يجب التوجه للطبيب المختص، وهذه الأعراض هي:

  • احمرار وتورم شديد.
  • ألم حاد والشعور بالحكة.
  • ظهور رائحة كريهة، مع إفرازات صديديه.
  • حدوث نزيف حاد ومفاجئ.

جرح الولادة الطبيعية متى يلتئم

 الآن سنتناول بالشرح كيفية العناية بجرح الولادة الطبيعية ومدة والتئامه ، وهو عبارة عن فتحة يقوم بها الطبيب باستخدام المشرط.

 ويكون مكانها ما بين المستقيم والمهبل، لمنع تمزق هذا المكان بسبب” الحزق”.

جرح الولادة له نوعين، خارجي  أو وقد يكون داخلياً في جدار المهبل، ويلتئم خلال أربعة أسابيع أيا كان نوعه.

ولكي يلتئم الجرح بسرعة ، لابد من  اتبع ما يلي:

  • العناية به عن طريق التعقيم والتطهير المستمر، لأن الدم الذي ينزل بعد الولادة يزيد من نشاط البكتيريا المسببة للالتهاب.
  • يعتبر المسح  من الأمام للخلف بعد التبرز من العوامل التي تساعد على سرعة التئام الجرح.
  • أيضا، إضافة الديتول المعقم إلى ماء الاستحمام لكي لا يتلوث المكان ، من الأمور التي تعجل بشفاء جرح الولادة.
العناية بجرح الولادة الطبيعية 12
العناية بجرح الولادة الطبيعية 13

أسرع طريقة لالتئام جرح الولادة

في سياق شرح طرق العناية بجرح الولادة الطبيعية وما يتعلق بها لا يفوتنا تقديم بعض النصائح التي تساعد على التئام جرح الولادة سريعًا:

  • من المهم جدا تغيير الفوط الصحية بشكل مستمر.
  • الراحة للأم من أهم ما يساعد في التئام الجرح بسرعة.
  • من المفيد جدا استخدام وسادة أسفل القدمين.
  • المحافظة على نظافة المنطقة الحساسة والاستحمام اليومي بماء دافئ والأفضل أن يكون مرتين يوميا.
  • يمكن استخدام وسادة طبية خاصة ووضعها في الاسفل لتخفيف الضغط.
  • أخيرا، تناول أطعمة تحتوي على ألياف مع الإكثار من شرب الماء لتجنب الإمساك.

كيفية علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية

تتطلب معرفةطرق العناية بجرح الولادة الطبيعية، دراسة كافة المضاعفات التي قد تحدث أثناء المخاض أو بعد الولادة ومنها التهاب جرح الولادة نتيجة حدوث تلوث أو للجرح أو لأي سبب آخر.

ولعلاج التهاب جرح الولادة الطبيعية لابد من استشارة الطبيب الذي عادة ما يقوم بالآتي:

  • وصف الأدوية المناسبة وعلى الأم تناولها بالكيفية التي يشرحها الطبيب
  • تنظيف الجرح يوميًا ثم المحافظة على مكان الجرح جافًا.
  • تغيير الفوط الصحية ثلاث مرات يوميًا أو أكثر .
  • تطهير الجرح  بماء دافئ وديتول عدة مرات.
  • البدء في التمارين الخفيفة بعد الولادة بيوم واحد لزيادة تدفق الدم ما يسرع من التئام الجرح.

طرق العناية بجرح الولادة القيصرية

وكما تناولنا كيفية العناية بجرح الولادة الطبيعية، نتحدث أيضا عن الولادة القيصرية ، ويختلف الجرح هنا في كونه داخلي وخارجي في نفس الوقت، وبه خياطة طبية كبيرة نوعا ما.

 وللعناية بالجرح، نحتاج إلى الآتي:

  • للتعقيم ثم التجفيف والتغطية بالقطن والشاش .
  • إذا رأى الطبيب، يجب التغيير على الجرح وتطهيره يوميًا.
  • لابد من التواجد في بيئة نظيفة ومعقمة.
  • كما لابد من تناول الغذاء الصحي متنوع العناصر الغذائية، لتقوية جهاز المناعة.
  • تناول الأدوية التي يصفها كمضادات للالتهاب وأيضا المضادات الحيوية المناسبة للرضاعة.

المراجع:

  • كتاب الحمل، للدكتور نورمان سميث.
  • كتاب دليل الأسرة في الحمل والولادة، للدكتور محمد خالد.
  • كتاب الولادة والمولود سؤال وجواب، للدكتور راشد سعد العليمي.

اترك رد