التهاب جرح الولادة الطبيعية: أسبابه متعددة وعلاجه متاح ..إيّاك والتلوث

0 62

التهاب جرح الولادة الطبيعية، أسبابه متعدة، والعناية به واجبة، خاصة إذا كان الجرح ملوثا، حتى لا تحدث مضاعفات لا قدر الله، قد تكون نتائجها غير مأمونة العواقب.

تخضع الكثير من النساء الحوامل إلى عملية شق العجان أثناء الولادة، خاصةً في الولادة الأولى لهن، ويتطلب ذلك عناية واهتمام بمكان الجرح بعد الولادة، حتى لا يتم الإصابة بما يُسمى بالتهاب جرح الولادة الطبيعية، والتي تكون له مضاعفات عديدة، اذا لم يتم علاجه بطريقة صحيحة، والتي يُمكن أن تُؤثر هذه المضاعفات على صحة الأم خاصةً في هذه الفترة التي تكون فيها المناعة ضعيفة.

أسباب التهاب جرح الولادة الطبيعية

توجد بعض الأسباب الخاصة بالالتهاب والتي يجب معرفتها حتى يتم تجنبها، وتفادي الإصابة بهذا الالتهاب، ومن هذه الأسباب:

  • عدم الإهتمام بالنظافة الشخصية، مثل الاستحمام اليومي، وغسل وتعقيم اليدين قبل وبعد ملامسة جرح الولادة الطبيعية.
  • عدم الاهتمام بتجفيف مكان الجرح عند تعرضه للماء، وتركه رطبًا، مما يجعله مكانًا خصبًا لنمو البكتيريا والجراثيم التي تُسبب الالتهاب.
  • استعمال كريمات ومطهرات أو غسول غير طبي، يحتوي على الكثير من المواد الكيميائية التي تسبب الالتهابات.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية من المهبل، والتي تسبب التهاب حاد بالجرح.
  • استعمال فوط صحية غير قطنية أو رديئة، تسبب الحكة والالتهاب في مكان الجرح.
  • الإصابة بالإمساك الحاد، والذي يساعد في فتح الجرح أو الغرز نتيجة الدفع أو الضغط على منطقة الجرح، مما يتسبب في حدوث التهاب.
  • استعمال خيوط طبية غير جيدة أثناء تقطيب الجرح، أو تقطيب الجرح بشكل غير صحيح، مما يتسبب في حدوث التهاب شديد به.
  • الجلوس لفترات طويلة، وعدم تهوية مكان الجرح، مما يتسبب في حدوث ضغط عليه، ونمو البكتيريا الملوثة المسببة للالتهاب.
  • عدم الاهتمام بتناول أكل صحي، يعزز من مناعة الجسم التي تحارب أي التهاب أو جرح به.
  • عدم الاهتمام بممارسة بعض التمارين الرياضية، مثل تمارين كيجل، أو المشي لفترة قصيرة، لتنشيط الدورة الدموية بالجسم خاصةً منطقة الجرح، والمساعدة في سرعة التئامه وشفائه، وتجنب أي التهاب به.
التهاب جرح الولادة الطبيعية 1
التهاب جرح الولادة الطبيعية 2

شكل جرح الولادة الطبيعية:

توجد بعض الأعراض التي تظهر مكان جرح الولادة الطبيعية، والتي تؤكد إصابة الأم به، وعلى الأم متابعة الجرح بشكل يومي من خلال مرآة لمعرفة إذا كان الجرح ملوثا أو به التهاب أم لا، وتختلف هذه الأعراض وحدتها من امرأة لأخرى، وتكون كالتالي:

  • الإصابة بارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، والتي تتجاوز 38 درجة مئوية بعد الولادة بيوم، ويمكن أن تستمر لمدة أربع أيام متتالية بعد الولادة.
  • الشعور بألم وحرقان شديد مكان الجرح، وصعود حرارة منه.
  • شم رائحة غير مرغوب فيها أو كريهة في مكان الجرح.
  • خروج إفرازات كريهة الرائحة من مكان الجرح مثل الصديد، أو سائل لونه أبيض.
  • الشعور بألم شديد أسفل منطقة البطن، مع نزيف حاد.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الصدر.
  • الشعور بحكة واحمرار في مكان الجرح، وتورم بالجلد حوله.
  • خروج البول أو البراز والغازات من مكان الجرح.

مضاعفات التهاب جرح الولادة الطبيعية:

تصاب بعض الأمهات ببعض المضاعفات الخاصة بالتهاب جرح الولادة، سواء كان السبب في ذلك حدوث خطا طبي أثناء عمل الجرح، أو بسبب الإهمال الشديد في علاج الالتهاب، أو مشكلة صحية تعاني منها الأم، وتشتمل هذه المضاعفات على:
  • الإصابة بما يُسمى بسلس البول أو البراز، حيث تشعر الأم بأنها غير قادرة على التحكم في إخراج البول والبراز، مما يضطرها للخضوع إلى علاج طويل الأمد لمعالجة ذلك، مع الحرص على تناول أدوية مناسبة لهذه الفترة من حياتها، حتى لا تؤثر على صحة وحياة الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • الإصابة بما يُسمى بالناسور المستقيمي المهبلي، ويحدث ذلك في حالات نادرة، وأعراض هذا المرض هو خروج الغازات والبراز من منطقة المهبل، مما يستلزم الخضوع لعلاج طويل الأمد، أو إجراء عملية جراحية.
  • الشعور بآلام شديدة أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • حدوث تمزق شديد بالجرح أو فتح الغرز به نتيجة التعرض لضغط ما، وقد يتسبب هذا التمزق في حدوث مضاعفات كبيرة في الأمعاء.
  • حدوث ندبة أو علامة كبيرة مكان الجرح، تسبب الشعور بالحرقان والألم المستمر مكان الجرح، والرغبة في الحكة، وعدم الراحة بالجلوس، مما يتسبب ذلك في إزعاج شديد للأم.
  • عدم التئام جرح الولادة الطبيعية بشكل صحيح، مما يجعل الأم تخضع لعملية جراحية.

علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالاعشاب

  • أفضل ما تقومين به لعلاج  التهاب جرح الولادة الطبيعية هو أن تجلسي بالماء الدافيء على الأقل مرتين يوميا لمدة 15 دقيقة 
  • استعمال الأعشاب في علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية هو أمر معروف منذ القدم ، يمكنك استخدام منقوع البابونج والجلوس فيه يوميا لمدة 15 يوم لإزالة أي التهابات .
  • علاج التهاب جرح الولادة الطبيعية بالاعشاب التي يمكنك الحصول عليها من العطار مثل قشور الرمان ، حيث أن قشر الرمان مطهر ومعقم و يساعد على التئام الجرح و تنقية المنطقة من الجراثيم.
  • يمكن استعمال عشبة بندق الساحرة واضافتها لحوض الاستحمام بالتعجيل من شفاء جرح المنطقة الحساسة بعد الولادة الطبيعية لأنه يحتوي على العفص وهو مادة قابضة مهمة ، وأيضا الفينولات و غني بمضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة ، يقلل الانتفاخات و الألم و يوقف النزيف من الانسجة الملتهبة .
  • قومي بتطبيق كريم خاص مضاد للالتهابات ، يتوافر في الصيدليات العديد من أصناف المراهم والكريمات المخصصة لعلاج التهابات المناطق الحساسة ، لكن تأكدي من الصيدلي أنها لا تؤثر على جنينك ، أو تنتقل من خلال الجلد إلى الدم ومن ثم إلى حليب الثدي .
  • اهتمي بنظافة المنطقة ، والحرص على تجفيفها بعد استعمال الحمام ، مع تغيير الفوط الصحية كل ساعتين أو حسب الحاجة .

علاج التهاب جرح الولادة القيصرية

  • إذا كنت ستخضع لعملية ولادة قيصرية ، فقد يطلب منك الطبيب الاستحمام بصابون خاص مضاد للبكتيريا قبل الإجراء لمنع حدوث أي التهابات .
  • استمري في فحص الجرح بانتظام لمعرفة ما إذا كان يتعافى بشكل صحيح أو إذا كان هناك أي تسرب للسوائل من المنطقة.
  •  استخدامي محلول ملحي معقم لتنظيف الجرح بالكامل وإزالة أي بكتيريا.
  • التزمي بوصفات المضادات الحيوية وتكرار الجرعات كما يصفها الطبيب. 
  • ارتدي ملابس فضفاضة فوق منطقة الجرح و امتنعي عن وضع أي مرطبات.
  • اختاري طرقًا مختلفة لحمل الطفل أثناء الرضاعة لتجنب الضغط على الجرح و حاولي أن لا تلمسي المنطقة.
  • في حال وجود أي قيح أو تسرب سوائل أو وجود ألم زيادة ، فعليك الاتصال بالطبيب .
  • تُعالج عدوى الشق القيصري أو عدوى الرحم بالمضادات الحيوية – التي تُحقن في الوريد إذا كنت لا تزالين في المستشفى وتلك الموصوفة لك إذا كنت في المنزل.
  • تجنبي العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية لمدة 6 أسابيع .

رائحة كريهة من جرح الولادة الطبيعية

  • وجود رائحة كريهة من جرح الولادة الطبيعية  بعد الولادة يشير إلى حدوث التهاب .
  • انتبهي لوجود أي أعراض أخرى مثل ألم زائد ، حمى ، إفرازات أو تسريب سوائل غريبة ، أو نزيف حاد .
  • بعد الولادة يتم وصف المضادات الحيوية المناسبة لمنع والوقاية من حدوث التهابات أو مضاعفات لجرح الولادة الطبيعية، يجب التقيد بتعليمات الاستعمال وعدم التهاون في تطبيق هذه الأدوية أو اهمال استعمالها .
  • إذا حدثت رائحة كريهة و ألم زائد و انزعاج ، راجعي الطبيب مرة أخرى ، قد يصف لك الطبيب مراهم و كريمات أخرى  لعلاج الرائحة ، مع وصف المضادات الحيوية الفموية المناسبة إذا حدث أي التهاب  .
  • يساعد الجلوس في الماء الدافيء على علاج التهابات جرح الولادة الطبيعية ومنع حدوث أي روائح كريهة ولكن بعد الانتهاء من الجلوس جففي المنطقة جيدا لان رطوبة المنطقة قد تسبب تعرضك للروائح الكريهة و حدوث التهابات . 
  • بدلي باستمرار ملابسك الداخلية ، وحافظي على نظافة المنطقة الحساسة .
  • استعملي غسول مخصص لمرحلة ما بعد الولادة ، تفيد الغسولات التي تحتوي على اليود في منع حدوث الروائح والالتهابات .

المراجع:

  • كتاب الحمل والولادة بلا متاعب، بقلم بثينة السيد العراقي.
  • كتاب متابعة الحمل والولادة، بقلم الدكتور أشرف صبري.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: