تعريف الولادة الطبيعية: فوائد وأضرار لابد أن تعرفها

0 157

تعريف الولادة الطبيعية: يختلف التعريف في الواقع وقد تعني أشياء مختلفة لأشخاص مختلفين، ومع ذلك يبقى هذا النوع من الولادة ذو طابع خاص وتجربة فريدة من نوعها تمزج بين مواجهة المخاوف وتحدي الألم والشوق لسماع أول صرخة للمولود واحتضانه لتبدأ رحلة الأمومة بكل تفاصيلها الجميلة. 

تعريف الولادة الطبيعية :

يُستخدم مصطلح “الولادة الطبيعية” عادةً لوصف الولادة المهبلية التي تتم بدون دواء. كما أنها تستخدم أحيانًا للتمييز بين الولادة المهبلية والولادة القيصرية، ومع ذلك يختلف مفهوم الولادة بشكل طبيعي، حيث تعتبر بعض الأمهات أنهن ولدن بشكل طبيعي إذا كان وضعهن عن طريق المهبل، في حين أن الولادة الطبيعية بالنسبة لأخريات هي جزء من تجربة الولادة بدون أي تخفيف طبي للألم، مما يؤدي إلى الوضع بشكل لا يتضمن أي تدخلات على الإطلاق.

القابلات وأطباء التوليد لديهم تعريف عملي خاص بهم للولادة الطبيعية، والذي يقع ما بين وجهات النظر المختلفة هذه، فهم يميلون إلى التحدث عن “الولادة العادية”، بدلاً من “الولادة الطبيعية”، على الرغم من أنهم قد يستخدمون أيًا من المصطلحين، ويساعدهم هذا التعريف على تسجيل مقدار التدخل الذي يتم استخدامه عندما تنجب النساء أطفالهن.

تعريف الولادة الطبيعية 1
تعريف الولادة الطبيعية 2

ووفقا للكلية الملكية للقابلات والكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء في المملكة المتحدة، فإن الولادة الطبيعية هي التي:

  • يبدأ المخاض تلقائيًا. 
  • استمار المخاض دون استخدام نوع معين من الأدوية أو المساعدة
  • لا يتم فيها استخدام الملقط  الجنيني أو المحجم. 

ولا يتضمن تعريف الولادة الطبيعية دائما عدم وجود تدخلات على الإطلاق، بل قد يستخدم فيها بعض المحفزات ومسكنات الألم مثل: 

  • استخدام تقطير سينتوسينون لتسريع المخاض. 
  • تكسير كيس الجنين بمجرد أن يبدأ المخاض
  • مراقبة الجنين الإلكترونية
  • مرحلة ثالثة مُدارة من المخاض
  • المواد الأفيونية (مثل ديامورفين أو بيثيدين) لتخفيف الآلام. 

تعريف الولادة الطبيعية: فوائد لابد أن تعرفها :

يمكن أن يكون للولادة الطبيعية العديد من الفوائد التي تجهلها الكثير من النساء الحوامل، والتي تشمل: 

  • مخاض أقصر: حيث أن النساء اللواتي يلدن بدون دواء قد يواجهن مخاض أقصر ومرحلة ثانية أقصر (مرحلة الدفع) مقارنة بالنساء اللواتي يلدن باستخدام التخدير فوق الجافية، فبدون تدخل الدواء، يمكن للجسم المرأة العمل مع هرمونات المخاض الطبيعية في الجسم و الاستيقاظ والنشاط مما يساعد على تقليص مرحلة المخاض. 
  • رضاعة طبيعية أسهل: تكون أجسام النساء بعد الولادة مباشرة أكثر تقبلاً للهرمونات مثل البرولاكتين، ويرتبط البدء المبكر بمعدلات الرضاعة الطبيعية باستمرارها لفترة طويلة الأمد، كما أنه من المرجح أيضًا أن تكون الأم والطفل المتيقظان أكثر قدرة على تقليل صدمة الحلمة، وهي عقبة تواجهها العديد من الأمهات الجدد.
  • وقت أسرع للتعافي: تستفيد النساء اللائي يخترن الولادة بدون علاج من التعافي  بشكل أسرع بعد الولادة، وأحد أسباب ذلك هو تأثير الهرمونات الطبيعية، فبينما يتسبب الأوكسيتوسين في حدوث تقلصات، فإنه يوفر أيضًا بعض الراحة والنشوة، ويشجع على إطلاق الإندورفين الطبيعي، وهذه الهرمونات تساعد على التعافي. 

أضرار الولادة الطبيعية :

هناك عدد قليل من المخاطر الجدية المرتبطة بالولادات الطبيعية، والتي غالبًا ما تظهر في حال كانت هناك مشكلة صحية تعاني منها الأم أو إذا كانت هناك مشكلة تمنع الطفل من التحرك بشكل طبيعي عبر قناة الولادة، وتشمل المخاوف الأخرى المحيطة بالولادة المهبلية ما يلي:

  • تمزقات في العجان (المنطقة خلف جدار المهبل).
  • زيادة الألم.
  • بواسير.
  • مشاكل الأمعاء.
  • سلس البول.
  • الصدمة النفسية. 

كيفية حدوث الولادة الطبيعية:

  • نتحدث عن تعريف الولادة الطبيعية و كيفية حدوثها ، سابقا كان مصطلح الولادة الطبيعية يشير إلى الولادة من دون أي تدخل طبي بدون مسكنات، بدون إبر تخدير، بدون ملقط أو شفاط ، بدون اي تقنيات مساعدة للأم أو الطفل
  •  حاليا ومع إنتشار و استحداث الأدوية المختلفة و خصوصا المخدرة التي تستخدم في تخدير فوق الجافية في الولادة الطبيعية ، تغير تعريف الولادة الطبيعية ليفهم على أنه خروج الجنين من فتحة المهبل سواء تمت الولادة مع أو بدون التدخلات الطبية.
تعريف الولادة الطبيعية 12
تعريف الولادة الطبيعية 13

شروط الولادة الطبيعية:

يشتهر تعريف الولادة الطبيعية بأنها مؤلمة للغاية و حتى تتم تحتاج أن تكون الحالة الصحية للأم و الجنين ممتازة . ومع ذلك ، تختار العديد من النساء بثقة ولادة طبيعية. قد تشعرين وكأنك تعانين من تقلصات قوية في الدورة الشهرية أو ضغط شديد ، لكن حتى تتمكن المرأة من اتخاذ القرار إلى جانب الطبيب بإجراء ولادة طبيعية لجنينها ، يجب أن تتوفر بعض الشروط : 

  • حوضك ليس صغيرًا جدًا لاستيعاب طفل عادي الحجم ، أو أن حجم طفلك ليس كبيرا للغاية ، غالبا يحتاج الأطفال الذين يزنون أكثر من 5 كيلوجرام إلى ولادة قيصرية .
  • أن لا يكون هناك عدم تناسب رأسي حوضي في وقت المخاض الفعلي .
  • أن لا  يلتف الحبل السري حول عنق الطفل أو جسمه ، أو يُعلق بين رأس الطفل وحوض الأم ، مما يضغط على الحبل.
  • أن لا تعاني من فشل تقدم المخاض – هنا يبدأ عنق الرحم في التمدد ويتوقف قبل أن تتوسع المرأة بالكامل ، أو يتوقف الطفل عن التحرك في قناة الولادة.
  • أن لا يظهر للطفل أنماط معدل ضربات القلب التي قد سبب مشكلة أثناء مراقبة الطفل خلال فترة المخاض.
  • أن لا يكون الطفل في وضع أفقي أو جانبي في الرحم.
  • في حالات نادرة تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل ولادة الطفل، أو قد يتدلى الحبل السري من فتحة المهبل قبل خروج الجنين  تحتاج هذه الحالات لولادة قيصرية مستعجلة .
  • وجود بعض الأمراض عند الأم قد يمنع الولادة الطبيعية مثل : تسمم الحمل ، ارتفاع ضغط الدم ، أمراض القلب .

كل ما يخص الولادة الطبيعية:

يجب على الأم التي قاربت على الولادة أن تكون على دراية تامة مسبقا بمجريات الأمور و تعريف الولادة الطبيعية : 

  • في الشهر الأخير من الحمل ، يلين عنق الرحم وينضج مثل قطعة من الفاكهة. تصبح تقلصات الرحم ملحوظة ، ويستقر الطفل في الحوض. تصبح الانقباضات أقوى ، ويتمدد عنق الرحم وينفتح ، ويتحرك الطفل لأسفل ويدور ، وينتقل في النهاية إلى أسفل قناة الولادة. مع كل انقباض ، يرسل الألم إشارة إلى الدماغ ويتم إطلاق الأوكسيتوسين. مع إطلاق الأوكسيتوسين ، تزداد حدة الانقباضات. مع زيادة آلام التقلصات ، يتم إطلاق المزيد من الأوكسيتوسين وتصبح التقلصات أكثر صعوبة.
  • مع تقدم المخاض وازدياد آلامه، تصبح المرأة أقل وعيًا بكثير ، وفي نفس الوقت ، أكثر تركيزًا على عمل المخاض ، يساهم ارتفاع مستوى الإندورفين في التحول من التفكير العقلاني إلى التفكير الغريزي حيث يخلق الإندورفين حالة شبيهة بالحلم ، مما يساعد النساء في الواقع على أداء الولادة.
  •  زيادة الألم  تحدث مترافقة مع  قوة وكفاءة الانقباضات وتشجيع الطفل على الاستقرار والتحرك في قناة الولادة.
  • المرأة المحاطة بالعائلة والأصدقاء ومقدمي الرعاية الصحية الذين يشجعونها بهدوء وصبر و يقدمون لها العناية اللازمة لها و لطفلها هي امرأة محظوظة . 

كيفية الولادة الطبيعية في المستشفى؟

  • تتمتع النساء اللواتي يلدن في المستشفى بنفس الخيارات المتاحة للولادة في المنزل ، ولديهن وصول أسرع إلى التدخلات الجراحية في حالة حدوث حالة طارئة. لدى النساء اللواتي يلدن في المستشفى أو مركز الولادة خيار محاولة الولادة المهبلية مع أو بدون دواء.
  • في تعريف الولادة الطبيعية الذي أصبح يتضمن استعمال تقنيات إدارة الألم المختلفة ، متضمنة التخدير فوق الجافية ، حقنة الايبيدورال للتخفيف من الم الولادة .
  • تشمل المخاطر للولادة في المستشفى (وأي إقامة في المستشفى) فرصة أكبر للإصابة بالعدوى.

الولادة الطبيعية للبكرية

في تعريف الولادة الطبيعية قد تختلف تفاصيل قليلة بين ولادة الأم البكرية التي تلد للمرة الأولى عن الأم متعددة الولادات ، بشكل عام تبدأ المرحلة الأولى من المخاض مع بداية الانقباضات المنتظمة، وتبلغ ذروتها عندما يتسع عنق الرحم بالكامل إلى 10 سم ، و يمكن تقسيم المرحلة الأولى من المخاض إلى 3 مراحل: المرحلة الكامنة والمرحلة النشطة والمرحلة الانتقالية.

  • المرحلة الكامنة: تستمر هذه المرحلة لمدة 6-8 ساعات تقريبًا ، مما يؤدي إلى إتساع عنق الرحم بحوالي 3-4 سم. 
  • المرحلة النشطة: في هذه المرحلة ، يحدث تمدد عنق الرحم بسرعة أكبر ، حيث يصل إلى اتساع كلي يبلغ 7 سم. في الأمهات لأول مرة، يحدث التمدد بمعدل 1 سم / ساعة وفي الأمهات للمرة الثانية، يحدث التمدد بمعدل 1.5 سم / ساعة.
  • المرحلة الانتقالية: يتباطأ تمدد عنق الرحم في هذه المرحلة ويصل عنق الرحم إلى اتساع كامل (10 سم). 

تبدأ المرحلة الثانية من المخاض عندما يتسع عنق الرحم بالكامل و تنتهي عند ولادة الطفل، يمكن تقسيم المرحلة الثانية إلى مرحلتين: المرحلة الكامنة والمرحلة النشطة. متوسط ​​مدة المرحلة الثانية هو 50 دقيقة لأمهات لأول مرة و 20 دقيقة للأمهات متعددات الولادة.

تتضمن المرحلة الثالثة من المخاض خروج المشيمة ومنع النزيف، تستمر هذه المرحلة عادة من 5 إلى 30 دقيقة . 

مكان الولادة الطبيعية:

في تعريف الولادة الطبيعية يعرف المخاض بأنه العملية التي يتم بها طرد منتجات الحمل من تجويف الرحم بعد الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل ، هذه العملية التي تحتاج إلى عناية شديدة بالأم والطفل ، يمكن إجراؤها في أي من مواقع الولادة في المنزل أو في مركز الولادة أو في المستشفى.

المهم أن يتم توفر كل ما يلزم للعناية بالطفل والجنين، والأفضل امكانية توفير طاقم طبي ليتعامل مع أي حالة طوارىء. 

يظهر تعريف الولادة الطبيعية حقيقة اختلاف المفاهيم حول ما يمكن اعتباره ولادة عادية، وللوضع من خلال المهبل فوائد عديدة تشمل الأم بشكل خاص وطفلها المولود أيضا، ومع ذلك قد ينتج عنها بعض الأضرار التي ترتبط جديتها وحدتها بالحالة الصحية للأم ووضعية الجنين، وكما أن لها أثر إيجابي على نفسية المولود لها، تميل بعض السيدات إلى المعاناة من صدمة نفسية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: