الولادة الطبيعية الثانية أسهل من الأولى لكن بشرط يجب أن تعرفيه

0 16

الولادة الطبيعية الثانية: تطرح العديد من السيدات عند التخطيط للحمل للمرة الثانية أو اكتشاف حملهن بطفل ثان كثيرا من التساؤلات عن الولادة الطبيعية الثانية، كمدى احتمالية الولادة المهبلية وما إذا كان هذا الاختيار متاحا بعد القيصرية، و يتوترن بشكل كبير حول المدة التي ستستغرق ولادتهن ودرجة صعوبتها مقارنة بالولادة الأولى لهن، خصوصا إذا كن قد مررن بتجربة صعبة عانين فيها من آلام شديدة لم تكن قادرات على التعامل معها بحكم ضعف خبرتهن. 

هل الولادة الثانية أسهل من البكر

تتخوف الحوامل كثيرا من أن تكون الولادة الطبيعية الثانية أصعب من الأولى و أطول وغالبا ما يسألن هل الولادة الثانية أسرع وأسهل من الأولى أم لا، في الواقع غالبا ما تكون الولادة الطبيعية للمرة الثانية أكثر سهولة وتستغرق وقتا أقل مقارنة بالأولى، ويعود ذلك لعدة أسباب، تتضمن ما يلي: 

  • يصبح الرحم أكثر ذكاءا و تأقلما مع عملية الولادة المهبلية، فقد تمددت جميع العضلات والأنسجة والعظام مما يسهل على الطفل الثاني النزول. 
  • غالبا ما تكون الانقباضات أقل ألما، وذلك لأن الأم تصبح أكثر قدرة على التنفس بالطريقة الصحيحة وأكثر إلماما بالممارسات التي تخفف من شدة الألم. 
  • غالبا ما تستغرق عملية الولادة وقتا أقل وتتراوح مدتها ما بين 15 إلى 6 ساعات. 
  • ستكون الأم أكثر هدوءا وقدرة على السيطرة على مشاعر التوتر والخوف بحكم تجربتها السابقة. 
  • فترة التعافي تكون قصيرة، وستجد الأم أنها قادرة على الاعتناء بنفسها وطفليها. 

ومع ذلك تبقى مسألة الولادة للمرة الثانية مرتبطة بظروف الحمل والحالة الصحية للحامل وجنينها، ولكن القاعدة العامة بعيدة عن الاستثناءات التي قد تحدث تفيد بأن الولادة الثانية مقارنة بالأولى أسرع وأسرع. 

الولادة الطبيعية الثانية 1
الولادة الطبيعية الثانية 2

هل تحتاج الولادة الثانية إلى شق العجان؟

تتعرض بعد النساء إلى شق العجان في ولادتهم الأولى، ولكن هذا لا يعني أن الولادة الطبيعية الثانية تحتاج إلى هذا الإجراء بل على العكس، لأن عنق الرحم يتسع في بعد الولادة الأولى بشكل أفضل وكذلك تتمدد العضلات ويتسع المهبل، خصوصا إذا واظبت الحامل على تدليك منطقة العجان بصفة مستمرة طوال فترة حملها. 

الولادة الطبيعية الثانية بعد القيصرية: 

تميل بعض النساء إلى التفكير في انجاب الطفل الثاني من خلل الولادة الطبيعية لعدة أسباب، والتي تتمثل في :

  • التعافي في وقت أقصر: تستغرق فترة التعافي في الولادة الطبيعية الثانية بعد القيصرية وقتا أقل، وكذلك مدة الإقامة في المستشفى، كما أن حركة الأم تكون أسهل مما يمكنها من العودة لنشاطها و تأدية واجباتها بصورة أسرع. 
  • تقليل التكاليف: حيث أن الولادة الطبيعية ذات تكلفة أقل، وأحيانا يتم الاستعانة بالقابلة أو الداية للمساعدة على الولادة. 
  • تجنب مخاطر الولادة القيصرية: وبالأخص مشاكل المشيمة أثناء فترة الحمل، وتجنب التندب الناتج عن الولادات القيصرية المتعددة. 
  • اكتشاف تجربة الولادة الطبيعية والإحساس بخروج الجنين من الرحم

ولكن هل من الممكن أن تتم الولادة الثانية طبيعيا بعد القيصرية؟ أظهرت العديد من الدراسات أنه في حالة توفرت جميع شروط الولادة الطبيعية يمكن للحامل أن تلد ولادة مهبلية، ولكن قد تنخفض احتمالية الوضع المهبلي بعد القيصرية وفقا للعوامل التالية: 

  • إذا كان المخاض متعثر. 
  • إذا تأخر سن الإنجاب. 
  • إذا امتدت فترة الحمل لما بعد الأسبوع 40. 
  • إذا كانت الأم تعاني من السمنة المفرطة. 
  • إذا زاد وزن الأم بمعدلات كبيرة أثناء فترة الحمل. 
  • إذا كانت قد وضعت جنينها الأول منذ فترة لا تزيد عن 18 شهرا. 
  • استدعاء الحالة إلى تحفيز المخاض. 

ماذا تتوقعين حول الولادة الطبيعية  للمرة الثانية: ما هي أعراض الولادة  وفي أي أسبوع تحدث .

أعراض الولادة الطبيعية للمرة الثانية:

في الولادة الطبيعية الثانية يتوقع أن تفيدك خبرتك السابقة في التعرف على أعراض الولادة وهي: 

  •  خروج دم : يخرج من المهبل بعض الدم مع خروج السدادة المخاطية وذلك هو أول علامات الولادة الطبيعية الثانية .
  • انفجار كيس الرّحم: يدلّ على حدوث توسّعاتٍ من أجل تسهيل عمليّة الولادة الطبيعيّة، وعادةً ما يكون مفاجئاً ويتزامن مع خروج السائل الأمنيوسي، حيث ينزل السائل بكمّياتٍ قليلةٍ على دفعات، أو دفعةٍ واحدة.
  • انقباضات شديدة مؤلمة في منطقة الحوض: تحدث الانقباضات على فتراتٍ متباعدةٍ ثمّ تنتظم هذه الانقباضات وتزيد كلّما اقتربت من موعد الولادة الطبيعيّة الثانية .

الولادة الطبيعية الثانية في أي أسبوع؟

تحدث الولادة في أي يوم من الشهر التاسع، لا أحد يستطيع الجزم بموعد محدد ، لكن هناك أمور تساعد في توقع يوم الولادة الطبيعية الثانية : 

  • الشهر التاسع يمتد من الأسبوع السادس والثلاثين إلى الأسبوع الأربعين، تحدث معظم حالات الولادة بين الأسبوع الثامن والثلاثين الى الأسبوع الأربعين من الحمل.
  • توقع موعد الولادة الطبيعية الثانية مرتبط بموعد آخر دورة شهرية لك ، يأخذ الطبيب أول يوم من آخر دورة شهرية ويضيف إليها 280 يوما، أي 40 أسبوعا، وهذا في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة لديك، إذا كانت دورتك الشهرية أطول، فمن المحتمل أن تتأخر الولادة الطبيعية الثانية عن الموعد المحدد، وفي حال كانت أقصر، تتم الولادة بوقت مبكر أكثر.

تجربتي مع الولادة الثانية:

  • قد يبدو حملك الأول كأنه فترة من الاسترخاء مقارنة بإرهاق تفكيرك بالطفل الثاني أثناء الحمل، ببساطة لأن مسؤوليتك و أعباءك تزيد مع كل فرد جديد ينضم لأسرتك .
  • قد يظهر عليك علامات الحمل بشكل أوضح، فحتى عضلات بطنك قد تمددت من قبل، وفي المرة الثانية سيكون ظهور التمدد واضح جدا و بمرحلة مبكرة عادة من الشهر الثالث من الحمل .
  • في الحمل الثاني يكون احساسك برفس الطفل و تحركه داخل بطنك، بشكل أقوى ، أو لمجرد أنك تعرفين هذه التحركات من قبل .
  • في  تجربة الولادة الطبيعية الثانية التي تمرين بها، يجب عليك من بداية الحمل المتابعة مع الطبيبة و حضور جميع مواعيد الكشف الطبي عن الجنين، حتى لو كانت تجربة الحمل الأولى جيدة ومرت بسلام .

الولاده الثانية كم تستغرق؟

  • ما لم تكن قد خضعت لولادة قيصرية من قبل ، فعادة ما يكون المخاض الكامن و المخاض النشط في الولادة الطبيعية الثانية أقصر ، هذا لأن عضلاتك ومهبلك قد تمدد من قبل، لذلك قد تحتاجين إلى التفكير في الوصول إلى المكان الذي ستلدين فيه بشكل أسرع من المرة السابقة.
  • متوسط ​​طول المخاض للنساء اللواتي أنجبن من قبل في الولادة الطبيعية الثانية هو خمس ساعات، ومن غير المرجح أن يكون المخاض أكثر من 12 ساعة .
  • عمليا لا توجد أشياء مؤكدة عندما يتعلق الأمر بالولادة، إنها تيسير من الله .

الولادة الثانية والخياطه:

  • يعود قرار عمل شق في منطقة العجان في الولادة الطبيعية الثانية إلى الطبيبة، ويعتمد على الحالة الصحية للأم والجنين.
  • تلجأ الطبيبة لشق العجان عند الحاجة لتوسيع منطقة المهبل، قد يكون رأس الطفل يحتاج مساحة أكبر للخروج، أو أن هناك تسارع في نبض قلب الجنين يستدعي إخراجه بشكل أسرع أو لأسباب أخرى .
  • ألم الطلق و خروج الجنين من فتحة المهبل لا يقارن بألم الخياطة، إن ألم الخياطة أبسط وأخف خصوصا أنه يتم متزامنا مع استخدام مسكن قوي وأحيانا قد يستخدم مخدر موضعي .
  • ألم الخياطة بعد الولادة الطبيعية الثانية يخف بغضون أسبوع إلى أسبوعين .

عادة ما تكون الولادة الطبيعية الثانية أسهل وأسرع مقارنة بالأولى، ومع أن لهذه القاعدة استثناءات إلا أنه على المقبلة على وضع طفلها الثاني أن لا تقلق من هذا الأمر وتواظب على المتابعة مع طبيب مختص في الحمل والتوليد لتطمئن على صحتها وصحة جنينها لما لذلك من أهمية كبرى في جعل عملية الوضع للمرة الثانية سواء كانت سابقتها قصيرة تتم على أحسن وجه ودون أي مشاكل أو مضاعفات. 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: