كيفية الولادة الطبيعية…شرح بالتفصيل حتى لحظة وصول ولي العهد!

0 157

كيفية الولادة الطبيعية، توصف بأنها ثاني أصعب ألم يمر به الإنسان،بعد ألم كسر العظام، حفظ الله الجميع، واختصت المرأة بهذا النوع من الألم لأنها من تقوم بالإنجاب،بفعل الفطرة الإلهية، ولكن هذا لايعنى أن الولادة القيصرىة هي الأسهل أو الأفضل بل هى أيضاً بها آلامها الخاصة ومخاطرها المتبعة، ورغم ذلك  لا يوجد أفضل من الولادة الطبيعية أمناً على الأمهات والأطفال، طالما لا يوجد عائق يسبب التدخل الجراحي.

كل أم تريد أن تطمئن نفسها وتعرف كيفية الولادة الطبيعية، عليها فقط أن تطلع على الأسطر القادمة، حتى تهدئ من روعها وتخفف من خوفها وتستعد فقط لإستقبال مولودها دون قلق أو خوف.

كيفية الولادة الطبيعية 1
كيفية الولادة الطبيعية 2

كيفية الولادة الطبيعية:

تمر مرحلة الولادة الطبيعية بثلاث مراحل متتالية تنذر جميعها بأن وقت الولادة قد حان وهذه المراحل هي:

 الطلق:

وهى مرحلة تأهب الجسم للولادة واستعداده لها، وهى فترة تمتد كثيراً حتى توصف بأنها أطول مراحل عملية الولادة، والطلق يحدث بسبب شعور المرأة الحامل بانقباضات منتظمة للرحم، مما يجعل عنق الرحم ينفتح وهو وسيلة لترقيق العنق حتى يتمكن المولود من الإنزلاق في قناة الولادة المعروفة باسم قناة فالوب.

 يأتى الطلق في بدايته  بهيئة طلق مبكر، وهو عبارة عن تقلصات مصحوبة ببعض الإفرازات الشفافة أو الدموية من المهبل، وتكون هذه التقلصات غير منتظمة تأتى على فترات متباعدة أو متقاربة، والإفرازات هذه ماهى إلا سدة مخاطية كانت تمنع فتح عنق الرحم أثناء فترة الحمل.

بعد الإفرازات المهبلية تأتي مرحلة الختام فى الطلق وهى ما يطلق عليها الطلق النشيط، تستغرق هذه العملية من أربع إلى ثمان ساعات متواصلة، يتسع خلالها عنق الرحم  بمعدل 6 (ستة) إلى 10(عشرة) سم، أي زيادة سنتيمتر كل ساعة، وتتحول الانقباضات وقتها إلى إنقباضات منتظمة وكثيرة، مصحوبة بألم شديد، وهنا قد ينزل ماء الرحم، وتشعر الأم بانفجاره ونزوله لاإرادياً منها مع ضغط شديد على أسفل منطقة الظهر.

هذا العلامات لمن يريد أن يعرف كيفية الولادة الطبيعية، وهى مؤشرات الولادة الطبيعية لذا عند ظهورها يجب الإسراع فى مهاتفة الطبيب المعالج، أو الوصول لأقرب مستشفى من أجل إتباع اللازم.

 وصول المولود:

هى مرحلة دفع المولود خلال الانقباضات، وقد تستغرق من الوقت بضع دقائق وقد تصل إلى ساعات قليلة حسب طبيعة كل حالة، ويبدأ نزول الطفل برأسه أولاً، ثم بعدها باقي الجسم، وبالنهاية يخرج الطفل ويقطع الطبيب الحبل السري ويخرج المولود من بطن أمه ويصل  لدنيا بسلامة وأمان.

 إخراج المشيمة:

بعد ولادة الطفل تبدأ الأم فى الشعور بالراحة وتوقف الألم الناتج عن الانقباضات المذكورة، لكن لا ينتهى الأمر هنا، فلازالت المشيمة تحتاج للقليل من الدفع من أجل خروجها وتنظيف بقاياها، وبعد نزول المشيمة يستمر الرحم في الانقباض حتى يعود لحجمه الطبيعي، وبعدها يحدد الطبيب إن كانت الأم فى حاجة لبعض الغرز أم لا.

هنا تكون تمت عملية الولادة الطبيعية بسلام، ووصل المولود السعيد للدنيا بخير، وأمه تبدأ فى إستعادة أنفاسها وقواها مع الراحة طبعاً، وتطعمه أولى وجباته من لبنها الطبيعى المغذى.

كيفية الولادة الطبيعية 9
كيفية الولادة الطبيعية 8

كيفية الولادة الطبيعية:أعراض الولادة

  • ألم بأسفل البطن والظهر شبيه بالمغص.
  • ألم فى منطقة الحوض شبيه لآلام الدورة الشهرية.
  •   شعور بثقل في منطقة أسفل البطن.
  •  في بعض الحالات قد يحدث إسهال شديد، قبل الولادة بيومين أو ثلاثة.
  •   كثرة نزول  الإفرازات المهبلية.
  •   نزول قطرات دم مع الافرازات.
  • تحجر في البطن وتصلبها.
  • الشعور بالحنين الأسري
  •   تقلب في مزاج المرأة مصحوب بتوتر وشدة أعصاب.
  •   الشعور الملح بكثرة التبول.

تمارين لتسهيل الولادة الطبيعية:

حتى تمر عليكى سيدتى ولادتك بكل أمان ويسر، عليكِ إتباع النصائح الآتية:

  •   الحفاظ على اللياقة البدنية للجسم، من خلال إتباع تمارين رياضية  بسيطة مثل المشي، فهو مناسب في تسهيل عملية الولادة الطبيعية.
  • الإهتمام بالحصول على الدعم من الآخرين خاصة المقربين منهم مثل الزوج والأم.
  • عدم التركيز على الألم ومحاولة تشتيت الإنتباه بالاشغال بالتحضيرات اللازمة لاستقبال الطفل.
  • ممارسة هوايات مناسبة مثل القراءة أو الرسم.
  •  الحمام الدافئ يساعدك على الاسترخاء ويشعرك بالراحة بعض الشئ فواظبِ على الحمام الساخن كل يوم.
  •   دلكي ظهرك وكتفك كل فترة
  •  اشغلِ عقلك عن التفكير فى ألم الولادة.
  •  استعدى جيداً ليوم ولادتك بالتجهيز المبكر لكل حاجياتك.
  •   تناول أطعمة صحية يساعد فى تسهيل الطلق وحموه مثل القرفة.
  •  اهتمِي بنظافة المهبل ومنطقة الحوض.

كيفية الولادة الطبيعية للبكر:

السؤال الملح حول كيفية الولادة الطبيعية في الغالب مرتبط بالسيدة التي تنجب للمرة الأولى، وتكمل المرأة فى حملها الأول كل شهور الحمل التسعة، ما لم يكن هناك سبب لحدوث الولادة قبل ذلك، وهذا بخلاف السيدات الأخريات اللاتي تعرضن للحمل والولادة من قبل فهن لا يكملن شهور الحمل التسعة مثل البكر.

 كما أن البكر تطول فترة الطلق فيها عن غيرها وتصل مدة الولادة الطبيعية للبكر من 10 إلى 14 ساعة أو يزيد لتصل إلى 18 ساعة أحيانا، بعكس الولادات التالية التي تستغرق نصف هذه المدة.

كيفية الولادة الطبيعية للبكر يوتيوب:

كيفية الولادة الطبيعية للبكر يوتيوب

كيفية الولادة الطبيعية السهلة:

رغم الكثير من المخاوف التي ترويها الأمهات عن آلام الوضع، إلا أن حالات الولادة الطبيعية سهلة وبسيطة وألامها وقتية، بخلاف الولادة القيصرية التى تترك خلفها آلام للأم تمتد لأسبوع كامل أو أكثر بسبب الجراحة.

عوامل أساسية من أجل ولادة طبيعية سهلة:

  1. ممارسة التمارين الرياضية ولو مجرد تمارين خفيفة مثل المشي والتريض الخفيف.
  2. أكل الطعام الصحى المفيد.
  3.  وشرب سوائل دافئة. 

الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة:

منذ نزول الطفل وصراخه الأول فى الدنيا وهو جائع ومحتاج  للرضاعة، لهذا فإن الرضاعة الطقس الذي لاغني عنه فور إنتهاء الولادة الطبيعية، حتى وإن كانت الأم لا زالت تأن من بعض آثار الولادة لكن شعورها بالرضاعة الطبيعية وحضن صغيرها يغنيها عن أية آلام.

وتأخذ فترة رضاعة الطفل حديث الولادة لمدة تصل من 20 إلى 45 دقيقة بسبب قلة نشاط الطفل حديث الولادة.

 فى البداية يتم إرضاع الطفل من أحد الثديين ولا يتم إيقاف رضاعته حتى يأتيه النوم ويستغرق فيه، وتنفتح أصابع يديه على آخرها، لأنها علامة شعوره بالشبع، ثم تنقله للثدي الآخر وتتركه يرضع منه حتى يتوقف عن تناول الحليب.

  وذلك لأن الرضعة الأولى مهمة جدًا للطفل حديث الولادة، لأنها تعلمه كيفية الرضاعة وتجعل حنان أمه يصل إليه،  كما أنه تمده بالحليب الطبيعي الجيد لصحة والمناعة.

كيفية الولادة الطبيعية: فترة النفاس

فترة النفاس، هى المدة التى تلى عملية الولادة وهى تبدأ بمجرد خروج المشيمة وخياطة الرحم إن تطلب الأمر، وهى مرحلة هامة فى حياة المرأة لأن جسمها يعود فيها لطبيعته قبل الحمل والولادة، كما أن الرحم يتقلص ويعود لحجمه الطبيعى، وتفقد هي الوزن الزائد الناتج عن الحمل، وتعود الدورة الدموية لمجراها العادى.

 ويصاحب فترة النفاس مرض مشهور، وهو حمى النفاس، الذى أودى بحياة كثير من النساء فيما سبق  بسبب جهلهن به، وهو عبارة عن مداهمة البكتريا للرحم الغير محصن،  لكن في عصرنا الحالي ومع التقدم الصحي والطبي، كادت أن تصبح الإصابة بحمى النفاس تكاد تكون منعدمة ولا تحدث الا نادرا.  

 تشمل فترة النفاس تخلص الرحم من الدم المعبأ به  بمدة تصل من يومين لأربعة عشر يوما كحد أقصى للتخلص من الدماء، ثم بعدها قد تخرج سوائل مختلفة من الرحم دهنية كانت أو مائية، ومدة النفاس تختلف من إمرأة لأخرى.

تتبع إجراءات كيفية الولادة الطبيعية، أمر يستحق العناء من الأم، خاصة إذا كان مولودها الأول، الأمر كله ساعات، ثم تكون اللحظة التي تحتضن فيها الأم طفلها للمرة الأولى، والتي تنسيها كل الآلام التي مرت بها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: