أعراض الولادة الطبيعية: أحد عشر دليلا على اقتراب لحظة الولادة

0 88

كل إمرأة تحلم باليوم الذى ستصبح فيه أماً، لكن شيئا من القلق يراودها كلما تذكرت أعراض الولادة الطبيعية وآلامها التي تجعلها تخشى تلك اللحظة رغم حنينها الكبير للمولود القادم.

لهذا نحن نطمئنكم، بأن أعراض الولادة الطبيعية ما هي إلا أعراض مؤقتة ستنتهى مع قدوم إبنك للحياة، وما هي إلا علامات شهيرة تعرفها الجدات وأولي الخبر قبل الأطباء  توضح أن موعد الولادة قد أتى.

 أعراض الولادة الطبيعية: موعد الولادة

لا يمكن التخمين بموعد معين للولادة الطبيعية، فهى قد تحين فى أى وقت بالشهر التاسع من الحمل، ويتم إحتساب شهور الحمل هذه من خلال آخر موعد أتت فيه الدورة الشهرية،  والغالب أن الولادة تحدث بشكلين ولادة عادية وهي تقع بين الأسبوع 36 حتى الأسبوع  40 من الحمل، أو ولادة باكرة  تقع بين الأسبوع 20 حتى الأسبوع 36، أى فى الشهر السابع أو مع بداية مطلع الشهر التاسع من الحمل.

وفى جميع الأحوال أعراض الولادة هي الحد الفاصل فى معرفة توقيت الولادة الطبيعية، أو فى تخمين قرب موعدها.

أعراض الولادة الطبيعية :

قبل أيام من الولادة الطبيعية، تظهر على الأم مجموعة من الأعراض المنذرة بقرب موعد الولادة وهي :-

  • ألم أسفل البطن يأتي بشكل متقطع وحاد.
  • ألم في الظهر والفقرات.
  • تقلصات فى حوض المياه شبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • الإحساس بالزيادة فى منطقة أسفل البطن.
  • إزدياد فى الإفرازات المهبلية الشفافة والدهنية.
  • إسهال قبل الولادة بيومين، ليس فى كل الحالات.
  • نزول قطرات من  الدماء مختلطة في الإفرازات المهبلية.
  • تيبس البطن وتكدسها حتى تصبح مشدودة بشكل ملحوظ.
  • الرغبة الملحة في تنظيف والترتيب.
  • تقلب المزاج.
  • الشعور بالحنين والألفة.

أعراض الولادة الطبيعية فى يوم حدوثها:

بعد مرور الأيام التي ظهرت فيها اعراض الولادة الطبيعية السالف الحديث عنها، يحين يوم الولادة وتظهر الأعراض التالية:

  • التبول بكثرة والشعور الدائم بإمتلاء الحوض.
  • الشعور بالنشاط والحركة والطاقة بشكل متزايد وعالى.
  • الشعور بالانقباضات وتزايد آلامها مع تكرارها أكثر من مرة.
  • الشعور بالغثيان والإسهال.
  • خفة ثقل البطن والشعور بنزول الجنين للحوض.
  • الرغبة فى التنفس بشكل طويل وعميق.
  • نزول مياه من المهبل نتيجة انفجار كيس ماء الرحم.
  • نزول قطرات دم وافرازات كثيفة.
  • نزول المادة المخاطية التي كانت تغلق عنق الرحم في فترة الحمل. 

أعراض الولادة الطبيعية وإرشادات منزلية:

من أجل مرور عملية الولادة الطبيعية بسهولة ويسر خاصة بعد معرفة أعراض الولادة الطبيعيةعليك سيدتى المقبلة على الوضع إتباع الآتى:
  1. حافظي على رشاقة جسمك ولياقة بدنك.
  2. مارسي التمارين الرياضة بإستمرار، بشرط أن تكون مناسبة لحالتك مثل المشي فهو يساعد فى عملية الولادة الطبيعية.
  3. اشغلي وقت فراغك بالقراءة لنسيان الألم والتفكير فى كيفية الولادة.
  4. استرخي وحاولي التزام الهدوء.
  5. كثفي من أخذ حمام دافئ دوماً.
  6. دلكي دائماً  ظهرك وكتفك لتقليل من الشعور بالألم بمساعدة أحدهم.
  7. تحركي بمهل لتسهيل الانقباضات.
  8. تأهبي جيداً قبل الولادة بأسبوع لخوض هذه التجربة الممتعة التى بعدها سوف تصبحين أماً يحتذى بها.
  9. جهزى غرفة المولود القادم.
أعراض الولادة الطبيعية 1
أعراض الولادة الطبيعية 2

أعراض الولادة الطبيعية: متى أذهب إلى الطبيب؟

يفضل متابعة طبيبك باستمرار عبر الهاتف لتطمئني على صحتك وصحة طفلك، ثانياً ضعي طبيبك المتابع فى الصورة مع كل مستجد تشعرى به، ثالثاً توجهى للمشفى أو العيادة بمجرد ظهور الأعراض الآتية:-

  • الشعور بالانقباضات بمعدل مستمر أى قبضة كل عشر دقائق.
  • عدم القدرة على تحمل الألم والصراخ الشديد منه.
  • نزول ماء الولادة.
  • زيادة  في قطرات الدم الخارجة من المهبل.
  • كثرة الانقباضات وعدم القدرة على تحملها.
  • الألم الشديد الغير محتمل.

أعراض الولادة الطبيعية: ما تفعله الأم قبل الذهاب للمستشفى

  • تحادث أمها وأختهاعبر التليفون، للحاق بها فى المنزل أو المشفى.
  • تناول وجبة تساعد  في تسريع عملية الطلق وتخفف الآلام مثل التمر والأناناس والقرفة.
  • الثبات الانفعالى والهدوء
  • محاولات طرد القلق والخوف
  • التنفس بعمق وبطئ شديد يساعد على الإسترخاء.
  • تجنب الضغط على البطن أو الدفع من الداخل حتى يطلب الطبيب ذلك، من أجل سلامة طفلك
  • تناول كمية جيدة من السوائل من أجل رطوبة الجسم.

وأخيراً سيدتى الجميلة المقبلة على الأمومة، هونى عليك ولا تخافى، فالأمر ليس سوى ساعات ويختفى ويأتى طفلك الصغير يحتاج حضنك ورضاعتك الطبيعية له، وللعلم أعراض الولادة الطبيعية مختلفة وتأتي على مراحل، وتحتاج الدراية المسبقة بها حتى لا تستعجل الأم فى الذهاب إلى المشفى والبقاء لساعات هناك مما يزيد من حدة التوتر والقلق لديها، هنا أنتِ أصبحت في أهب استعدادك للولادة وإستقبال صغيرك، ماهي إلا ساعات مرتقبة وتحدث الولادة بإذن الله.

تختلف أعراض الولادة الطبيعية من حامل إلى أخرى نتيجة لعوامل كثيرة، منها عدد مرات الولادة، وطبيعة المرأة وحالتها الصحية وظروفها النفسية وغيرها.

ونتناول في السطور التالية أشهر الأعراض الخاصة بالولادة الطبيعية في مختلف الحالات التي قد تشير إلى اقتراب موعد الذهاب للمستشفى وطلب المساعدة.

أعراض الولادة الطبيعية للبكر:

إذا كنتِ تستعدين كي تصبحي أما لأول مرة، وكانت هذه هي تجربتك الأولى مع الحمل، فهناك من أعراض الولادة الطبيعية  ما ستجدينه قبل الولادة وأبرزها:

  • قبل موعد الولادة الذي حدده الطبيب بأسبوعين، تنزل رأس الجنين بصورة تشعر فيها الأم بثقل في أسفل البطن.
  • شعور بتحسن في التنفس بسبب نزول رأس الجنين في الحوض وقرب موعد الولادة الطبيعية.
  • الرغبة الدائمة في التبول بسبب ضغط الجنين على المثانة ما يجعل الحامل تحتاج إلى للتبول باستمرار.
  • أحيانا يحدث نزول قطرات من الدم مختلطا بالإفرازات.
  • ازدياد الثقل في أسفل البطن.
  • قد تتحجر البطن وتصبح مشدودة نوعا ما.
  • نزول إفرازات مهبلية بنية تميل للون الأحمر بسبب تحرك سدادة غلق الرحم ، وعادة ما يكون ذلك قبل موعد الولادة بثمانية وأربعين ساعة.
  • كما تشعر الحامل البكر بالانقباضات الرحمية  مصحوبة بالغثيان والتشنج في ساقيا والألم الشديد في ظهرها ثم الحاجة للدفع.
  • بعد ذلك تحس بألم متقطع في أسفل البطن والظهر.
  • مغص في منطقة الحوض يشبه آلام الحيض.
أعراض الولادة الطبيعية 12
أعراض الولادة الطبيعية 13

 أعراض الولادة الطبيعية للمرة الثانية:

عادة ما تكون الولادة الثانية أسهل وأفضل من الأولى ونتناول الآن أعراض الولادة الطبيعية في المرة الثانية للحمل وهي كالتالي:

  • أولا، يظهر بروز بطنك في وقت أقرب، أي تكبر البطن مبكرا لأن  العضلات  حدث وقد تمددت بالفعل في المرة الأولى.
  • أيضا، يكون الشعور بحركة الطفل أسرع من المرة الأولى لأن الأم أصبحت تستطيع تمييز ذلك.
  • هناك احتمال لحدوث الطلق الكاذب
  • تشعر الحامل بارتخاء في المفاصل وعضلات الحوض بسبب  زيادة إفراز هرمون الريلاكسون في المرة الثانية
    قد يحدث للأم الحامل إسهال متكرر أو بعض الغثيان والتقيؤ بالتزامن مع اقتراب موعد الولادة
  • المدة التي يستغرقها المخاض أو عملية الولادة تكون أقل، في المتوسط خمس ساعات، وليس 8 ساعات كالولادة لأول مرة.
  • كما أنه قد يحدث ثبات في وزن الحامل مع اقتراب موعد ولادتها  بسبب بدء انخفاض كمية السائل المحيطة بالطفل.

أعراض الولادة الطبيعية للمرة الثالثة:

مما لا شك فيه أن صعوبة و أعراض الولادة الطبيعية  تكون أسهل مع توالي الولادات، فالولادة الثالثة بالتأكيد ستكون أسهل من سابقتيها بشرط أن تكون الأم بحالة صحية جيدة.

في بعض الأحيان تحدث مضاعفات أو أعراض استثنائية نتيجة إجهاد الأم .

أما عن أهم الأعراض  العادية منها والاستثنائية المصاحبة للولادة للمرة الثالثة هي:

  • انخفاض بطن الأم بشكل كبير بعد نزول رأس الجنين في حوض الأم  بسبب زيادة ارتخاء العضلات، وتبدأ هذه العلامة قبل الولادة بأسابيع أو بأيام.
  • من المحتمل أن يحدث نزيف عند بعض الحوامل خلال الولادة الطبيعية الثالثة.
  • ربما يتسبب تمدد عضلات الحوض في تمزق بعض الأنسجة وبالتالي النزيف
  • احيانا يتأخر ظهور أعراض الولادة ما يدفع الطبيب إلى إعطاء الأم المحفزات التي تساعد على انقباض وتقلص الرحم .
  • بعض الحوامل يشعرن بالتعب الشديد والرغبة بالنوم طوال الوقت.
  • بينما على النقيض، قد تشعر أمهات أخريات بالنشاط المفرط.
  • كلما اقترب موعد الولادة، يزداد الشعور بالارتخاء في الأطراف وخصوصاً  الأرجل .
  • أهم العلامات التي ربما اشتركت فيها جميع الحوامل أيا كان ترتيب مرات الحمل هي، تدفق كمية كبيرة من السائل وهو الماء المحيط بالطفل، ويعني ضرورة التوجه للمستشفى.

المراجع:

  • كتاب الولادة والمولود سؤال وجواب، للدكتور راشد سعد العليمي.
  • كتاب متابعة الحمل والولادة، الدكتور أشرف صبري.
  • كتاب الحمل، للدكتور نورمان سميث.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: